شخصيات تاريخية من مدينة الجديدة : الجنرال دوكور درمي حسني بنسليمان

شخصيات تاريخية من مدينة الجديدة : الجنرال دوكور درمي حسني بنسليمان

ولد الجنرال بن سليمان عام 1935 بمدينة الجديدة، جنوب الدار البيضاء، من عائلة عريقة، إذ كان عمه الفاطمي بن سليمان رئيسا لمجلس العرش في العام 1955. التحق بالجيش المغربي في سنة 1957 عقب تخرجه في مدرسة “سانت سير” العسكرية بفرنسا.

وفي العام 1965 وفي عز فترات بناء وتشييد المغرب الجديد الخارج لتوه من سيطرة الاستعمار الفرنسي، سيعين بن سليمان قائدا لوحدات التدخل السريع. ثم بعد ذلك بعامين، أي عام 1967، سيعين نائبا للمدير العام للأمن الوطني، وسيحظى أكثر بثقة الملك، فيصل إلى مرتبة عامل “محافظ”، ممثلا لصاحب الجلالة بأقاليم طنجة، القنيطرة ومكناس.

لكنه، ونظرا لكشفه مؤامرة الانقلابيين العسكريين بقيادة الجنرال محمد أوفقير، في ما يعرف بحادثي “طائرة الملك” و”انقلاب الصخيرات”، وكلا الحادثين باءا بالفشل، تمت ترقية بن سليمان إلى رتبة قائد للدرك الملكي، وهو المنصب الكبير الذي مكث فيه إلى أن غادره إلى التقاعد.

بن سليمان رياضي إلى درجة الاحتراف، لعب لنادي الجيش الملكي لكرة القدم، وكان حارسه المانع، هذا إلى جانب مهامه العسكرية، حتى أنه فاز مع فريقه بلقب كأس العرش سنة 1959، ولقب الدوري المغربي لكرة القدم القسم الثاني سنة 1959، ولقب كأس السوبر المغربي، ثم صعد معه إلى القسم الأول من الدوري المغربي ليفوز معه بلقب الدوري المغربي لكرة القدم 1960-1961، ثم لقب الكأس الممتازة، ليترك بعدها مهامه كحارس مرمى للنادي، بعد أن يتم ترشيحه للرئاسة الشرفية لناديه العسكري، ونظرا لاهتمامه بالرياضة، سيكلفه العاهل المغربي سنة 1994 برئاسة اللجنة المؤقتة لتسيير شؤون الاتحاد المغربي لكرة القدم.

لقد كان اللواء بن سليمان واحدا من حراس المغرب الأوفياء للعرش الملكي، الذين يعملون في صمت، حيث شكل إلى جانب اللواء الراحل عبدالعزيز بناني، واللواء بوشعيب عروب، والراحل اللواء عبدالحق القادري، المدير السابق لمديرية الدراسات والمستندات، والتي تعني المخابرات العسكرية، والمفتش العام السابق للقوات المسلحة الملكية، الأعمدة الأربعة الأساسية للجيش والأمن في المغرب، وكانوا موضع ثقة العرش.

المصدر: ville d'EL Jadida

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.