تدوينة : الدكتور عبداللطيف بنصفية

تدوينة : الدكتور عبداللطيف بنصفية

لقد حان الوقت لنضع مؤسسة قوية للتواصل الحكومي العمومي، بغض النظر عن شكلها، تخدم البلد بجدية ويكون محركها الأساسي هو مصلحة وصورة بلادنا بإشراك جميع قطاعاته للارتقاء بمختلف مشاريعه.

التجارب الدولية أثبتت نجاعة وضرورة مثيلاتها. عناصر المقاربة والإنجاز يمكن توفيرها (ولو تحت ضغط الظرف): من الرؤية إلى آليات و مواصفات التنفيذ ثم آليات التقييم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.